الاثنين، يوليو 19، 2010

بساتين من الأماني


في عمــر الطفولة .. 

كانت لنا بساتين من الأماني

نسقيها كل صباح .. ننظر إليها بمقلتين ملؤها الفرح

نـُـقبل إليها بروحٍ متفائلة ونودعها بتلك الروح

والأمل شمس تشرق على تلك الأمنيات

فلم نكن نظن يوماً أن هذه الأماني ربما لا تتحقق

بل كنا نجزم أننا إذا كبرنا سنصبح قادرين على تحقيق

مانريد من أحلام طالما استمتعنا ونحن نحلم بها ..

نعم كنا نستمتع لمجرد مرور الحلم على مخيلتنا الصغيرة

وما أن يتبادر إلى أذهاننا أن هذا الحلم سيتحقق غداً ؛

نصل إلى نشوة الفرح .


مضت الأيام والسنون .. وهانحن كبرنا
ربما تحقق أحد أحلامنا وربما لم يتحقق منها شيئا

قد نكون السبب الأول في هذا الفشل

وقد نكون بذلنا مابوسعنا لتحقيقها ولكن الله يفعل مايشاء


وهو القائل في كتابه :

( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا
وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) سورة البقرة 216


وفي كلتا الحالتين سنـُـصاب بخيبة أمل

كفيلة بأن تـُـنهي ماتبقـّـى من نشوة الفرح التي شعرنا بها يوماً ما

ليس الخطأ أننا حلمنا ورتبنا تلك الأماني وكأنها ستتحقق لنا مرتبة كما نريد

ولكن الخطأ يكمـُـن في أننا كنا على أمل كبير من تحقيقها

إذن فلــنتمنى ونحلم بما نريد ولكن ؛

لابد أن نضع نـصب أعيننا أنه ربما تتحقق هذه الأحلام وربما لا

لكي لانصاب باليأس والإحباط

2 التعليقات:

smart يقول...

أعتقد بأن الخطأ يكمن في جعل ما نريد أحلام فقط ،،
لماذا لا تكون أهداف نسعى لتحقيقها ؟؟
إني أؤمن بأن الأحلام تحققها الظروف
وأن الأهداف يحققها المرء باجتهاده
نعم ليس كل هدفٍ يتحقق ، ولكن بالتأكيد وحتى إن لم يتحقق إنني حققت هدف ما

وجهة نظر خاصه مؤمن فيها ^_^

مضمون ما كتبته جميل .. باسلوب أجمل
أتمنى لك التوفيق

* أشكرك على متابعة مدونتي المتواضعه وعلى تعليقاتك الجميله

تحياااتي

LOLLIPOP يقول...

ميغسي بكو شكراً , اعجبتني وجهة نظرك مو شرط اننا نصيب الهدف ولكن اسم انا بذلنا جهد لنساهم في تحقيقه لاتحرمنا من طلتك

إرسال تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم..}

كم يسعدني ويبهجني
تذوقكم للحلوى وتلذذكم بطعمها
ارحب بوصفاتكم والمزيد من المقادير ^^

 
Template designed By Hannunie | all rights reserved